إدارة استقطاب ورعاية الموهوبين

 كلمة سعادة المشرف العام على إدارة استقطاب ورعاية الموهوبين بالجامعة

 

أصبح استقطاب العقول والمبدعين من أهم مجالات التنافس بين الدول ومن العوامل الأساسية في بناء مستقبل الأمم، ومن هنا جاءت رؤية المملكة العربية السعودية ٢٠٣٠ لتؤكد على أهمية استثمار الطاقات البشرية وتمكين الأفراد من الحصول على الفرص المناسبة لكي يسهموا بما لديهم من مواهب وقدرات في بناء مستقبلهم وتنمية مجتمعهم ووطنهم في شتي المجالات. سعياً لتعزيز دورها في تحقيق أهداف رؤية المملكة ٢٠٣٠، اتخذت جامعة جدة رعاية الموهوبين كأحد التوجهات الاستراتيجية للجامعة إيماناُ من قيادة الجامعة بأهمية الاهتمام بالمواهب الشابة والتي تعد المورد الأهم في تحقيق هذه الرؤية؛ ولترجمة توجه الجامعة الاستراتيجي في رعاية الموهوبين تم إنشاء "برنامج جامعة جدة لاستقطاب ورعاية الموهوبين" والذي يشكل نقلة نوعية في سياسات وبرامج التعليم الجامعي في المملكة، ويسهم في إيجاد اتجاه جديد في مفهوم تعليم الموهوبين من خلال التحول إلى الاستدامة والاستثمار في المواهب الشابة، وهذا الاستثمار يتمثل في خطة الجامعة التي تقدمها لدعم ورعاية الموهوبين من خلال توفير مجموعة من المزايا بدءاً من مزايا ما قبل الالتحاق بالجامعة، ومزايا القبول والتسجيل في الجامعة، ومزايا تعليمية أثناء الدراسة، ومزايا وظيفية بعد التخرج، بالإضافة إلى الدعم المالي والمزايا الخدمية. لذا فإن برنامج جامعة جدة لاستقطاب ورعاية الموهوبين يعمل على ترجمة أهداف رؤية المملكة ٢٠٣٠ إلى واقع ملموس من خلال تطبيق استراتيجية طويلة المدى لاستثمار وتنمية القدرات البشرية الشابة وتهيئتها للمساهمة في بناء مستقبل الوطن.



د. فيصل بن يحيى العامري

آخر تحديث 12/28/2019 6:05:41 PM